بالصور.. موجة من “أفاعى الكوبرا” تجتاح قرى المحمودية بالبحيرة. – جريدة مصر المنارة
ملابس أبو عمار
حوادث

بالصور.. موجة من “أفاعى الكوبرا” تجتاح قرى المحمودية بالبحيرة.

كتب : محمد العكروت

اجتاحت موجة من “الثعابين السامة” من نوع “كوبرا” كبيرة الحجم قرية منية السعيد التابعة لمركز المحمودية – البحيرة،حيث بدأت بإجتياح الزراعات والحقول المنتشرة فى القرية،وهناك العديد من حالات الوفيات التى شهدتها القرية بين المواطنين خلال العام الماضى مع بداية ظهورها وازدادت شراسة خلال العام الحالى،حيث حصدت أرواح 7 حالات من أبناء القرية ، آخرها قبل4 أيام لشاب فى مقتبل العمر ، بالإضافة لإصابة سيدة تبلغ من العمر 19 عام ربة منزل تم نقلها لمستشفى المحمودية العام لتلقى العلاج.

ومن جانبهم وجه اهالى قرية منية السعيد العديد من الاستغاثات للمسؤلين فى الدولة من خلال العديد من قنوات الإتصال المختلفة لسرعة إنقاذهم من هذا ” الوباء” الخطير ،والذى بدء يطاردهم فى منازلهم ويحصد أرواح الكثير ويصيب العديد منهم.

وفى هذا السياق قالت الأستاذة “حبيبة” من سكان قرية منية السعيد بالمحمودية ان “الثعابين السامة” بدأت تهاجم الأهالى فى الزرعات والحقول منذ العام الماضى وهناك العديد من الحالات التى توفيت نتيجة لدغ تلك “الثعابين” إلى أن وصل خطرها للمنازل وبدء يهدد حياة الأطفال والنساء، بل وامتد صداه للقرى المجاورة.

وتشير “حبيبة” ان هذه الثعابين بدأت تنتشر فى بعض الزراعات بسبب تربة تم جلبها من اماكن جبلية،ومن الواضح هذه التربة كانت تحتوى على كمية من “بيض “ثعابين الكوبرا”ومن هنا بدأت الكارثة على حد قولها، لكن لم تجزم بذلك لأن الأقاويل كثيرة فى هذا الصدد.

وانا كا مواطنة اعيش فى هذه القرية ومتضررة من هذا الموضوع بشكل او بآخر، أطالب المسؤلين فى الدولة بسرعة التحرك لانقاذنا من هذا الوباء الخطير الذى يهدد حياتنا كا سكان لهذه القرية، والذى بدء خطرة يمتد للقرى المجاورة، وذلك بإرسال متخصصين فى مكافحة وصيد الثعابين او لرش مبيدات للتخلص منها ومن خطرها،وتضيف حبيبة إحنا وصل بنا الحال لعدم الذهاب إلى حقولنا ومزارعنا خوفاً من تلك “الثعابين القاتلة”.

وطالبت بتوفير وحدة رعاية صحية عاجلة خاصة” بالسموم” فى مستشفى المحمودية العام،وذلك لسرعة التعامل مع هذه الحالات التى تصاب بلدغات “الثعابين السامة” ..وتؤكد حبيبةان هناك بعض الحالات التى توفيت بسبب عدم سرعة تقديم الإسعافات الأولية لها.

“رشا علام” واحدة من سكان قرية منية السعيد بالمحمودية، فى “بوست” لها على الفيسبوك،تقول فعلاً نحن فى كارثة حقيقة لا تقبل القسمة على أثنين، ويجب على المسؤلين سرعة التحرك الفورى للقضاء على تلك “الثعابين القاتلة” حرصاً على سلامة اولادنا وشبابنا الذين يذهبون إلى الحقول وأطفالنا فى المنازل.

كما وجهت نداء للمسؤلين بسرعة التحرك لتجهيز مستشفى المحمودية المركزى بأطقم أطباء مدربين واكفاء قادرين على التعامل مع مثل هذه الحالات الحرجة ،وتضيف رشا وضع المستشفي الآن غير مؤهل بالمرة للتعامل مع مثل هذه الحالات التى تصاب بلدغات الثعابين المتكررة. وغيرها.

الوسوم
ملابس أبو عمار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق