“الزراعة”: ضبط 4 أطنان لحوم ودواجن وأسماك “فاسدة” خلال يومين – جريدة مصر المنارة
ملابس أبو عمار
حوادث

“الزراعة”: ضبط 4 أطنان لحوم ودواجن وأسماك “فاسدة” خلال يومين

كتبت : سلمي محمود

كشف تقرير رسمي للهيئة العامة للخدمات البيطرية التابعة لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي, عن أن إجمالي ما تم ضبطه من لحوم ودواجن وأسماك ومنتجاتهم غير صالحة للاستهلاك الآدمي بلغ 4 أطنان, و58 كيلو جراما في 8 محافظات خلال اليومين الماضيين.

وذكرت الوزارة – في بيان اليوم – أنه تم ضبط هذه الكميات خلال الحملات المكثفة التي قامت بها إدارات التفتيش بالهيئة بالتنسيق مع مديريات الطب البيطري بالمحافظات, ومباحث التموين, وتتمثل الكميات المضبوطة في دواجن ولحوم وأسماك مجمدة غير صالحة للاستخدام الآدمي, وبعضها يتم إعادة تصنيعه, وتم ضبطها بمحافظات (الفيوم, الإسماعيلية, الأسكندرية, البحيرة, السويس, القليوبية, أسيوط, المنوفية), وتم تحرير 50 محضرا بتلك المخالفات والتحفظ على الكميات المضبوطة, لحين عرضها على النيابة المختصة لاستكمال إجراءاتها.

ووجه الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي, بتكثيف تلك الحملات بالمحافظات المختلفة, وإحكام عمليات الرقابة على أسواق ومحلات ومنافذ بيع اللحوم والدواجن والأسماك والمرور المفاجىء لضمان وصول غذاء آمن وصحي للمواطنين, وذلك بالتنسيق بين الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومديرياتها بالمحافظات بالتنسيق مع الأجهزة الرقابية ومباحث التموين.

وأكد البنا عدم التهاون مع أية مخالفات في هذا الشأن واتخاذ الإجراءات القانونية حيالها..مشيرا إلى أن تلك الحملات تستهدف في الأساس تنفيذ القوانين والقرارات المنظمة لعمليات تداول اللحوم والدواجن والأسماك ومنتجاتهم مع الالتزام بالمواصفات القياسية المصرية لهذه المنتجات, والتأكد من وصولها إلى المستهلك بصورة آمنة وصحية.

وأشار وزير الزراعة إلى أن تلك الحملات, والتي تتم بالتنسيق مع الجهات المعنية من الصحة والتموين, تقوم أيضا بالتفتيش على الأسواق والمطاعم والفنادق والمستشفيات والمدن الجامعية, ومتابعة الأغذية والمنتجات ذات الأصل الحيواني خاصة اللحوم والدواجن والأسماك ومصنعاتها للتأكد من مصادرها وضبط اللحوم المذبوحة خارج السلخانات والعمل على الحد من ظاهرة الذبح خارج المجازر, وذلك حفاظا على الصحة العامة وسلامة الإنسان من تناول منتجات ذات أصل حيواني قد تكون محملة بمسببات مرضية.

ملابس أبو عمار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق