بالرغم من بتر قدمه يمارس رياضة الجري .. محمد الكيلاني بطل حقيقي من ذوي القدرات الخاصة – جريدة مصر المنارة
ايجار
تقارير

بالرغم من بتر قدمه يمارس رياضة الجري .. محمد الكيلاني بطل حقيقي من ذوي القدرات الخاصة

تقرير:عبدالرحمن مومن

قصة طموح حقيقة سنجعل بطلها هو من يحدثكم بنفسه عنها، لتجعل كل محبط او فاسد او مدمر لصحته او لغيره يخجل من نفسه ويعلم ان هناك من كانوا اصعب منه ظروفًا ولكن لا يتكاسلوا ولم يجحدوا او ينكروا فضل الله ثم بلادهم عليهم، جريدة “مصرالمنارة” تسلط الضوء على قصة هذا البطل الحقيقي الذي استطاع ان يتحدى كل الظروف ليصنع عقيدة ويغير افكار ممنهجه، على لسانه كـ”أول مصري يجري بطرف صناعي”  في التقرير التالي :

حياته

” انا محمد الكيلاني 25 سنة من المنوفية، بكالوريوس نظم معلومات، تعرضت لحادث قطار من 6 سنين وانا في طريقي للكلية، مما ادى إلى حدوث بتر في قدمي اليمين بالكام، والحمد لله بعد 6 شهور قمت بتركيب طرف صناعي بدلًا من قدمي التي بترت، وبعدها مارست حياتي بشكل طبيعي، واكملت دراستي وتخرجت بتقدير جيد جدًا، وحاليًا انا شغال IT في شركة مشروعات هندسية “

رياضة الجري

وأضاف الكيلاني لـ”مصر المنارة” : “بدأت من حوالي سنة ونص تقريبًا رياضة الجري، وشاركت في ماراثون الجونة الدولي وقمت بجري 7 كم، كأول مصري يجري بطرف صناعي، وبقوم بالتدريب كروس فيت في مكان اسمة فيتولوجي، والمكان هو صاحب فكره المشي 100كم للعين السخنة في 3 أيام فقط، وبدأ الموضوع حين عرض عليا الكابتن لؤي المدرب بالمكان الفكرة انا و4 شباب آخرين من اصابات مختلفة، اتنين علي كرسي متحرك وكفيفة وشلل دماغي وطرف صناعي، وذلك لتوصيل رسالة وتغيير فكرة المجتمع بإن لا يوجد ما يسمى بالإعاقة، واننا قادرون كما يمكن عمل اي شئ الشخص السليم يقوم بها بل اكثرمن ذلك ، اننا قادرون على عمل الاشياء التي لا يستطيع عملها وذلك لنعرفهم ان الإرادة بتصنع المستحيل”.

التحدي

وفي السياق ذاته أكمل محمد الكيلاني حديثه قائلًا، : “طبعًا الموضوع كان مرهق وصعب جدًا، والشمس كانت صعبة، بس كل كيلو كنا بنخلصة كان بيزيد التحفيز لنا،  اننا لابد ان نصل للكيلو اللي بعده وتحية الناس لنا اللي كانت بتشوفنا في الطريق كانت بتحفزنا اكتر، وكل كومنت كنا بنشوفه، كان بيزيدنا اصرار حتي لو كان سلبي زي الناس اللي كانت بتقول بتعملوا حاجة ملهاش اي 30 لزمة، والحمد لله وصلنا وكملنا وقدرنا نوصل الرسالة” .

الوسوم
ايجار+

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق