تعرب جمعية مواطنون ضد الغلاء عن ارتياحها لهبوط أسعار الأسمنت بشكل تدريجي خلال الأيام القليلة الماضية – جريدة مصر المنارة
ايجار
أقتصاد وبورصة

تعرب جمعية مواطنون ضد الغلاء عن ارتياحها لهبوط أسعار الأسمنت بشكل تدريجي خلال الأيام القليلة الماضية

كتب .. إبراهيم حسين

على خلفية إعادة تشغيل مصنع أسمنت العريش والذى توقف بسبب العمليات العسكرية في سيناء .

وتؤكد مواطنون ضد الغلاء بأن قيام شركات الأسمنت المملوكة للأجانب برفع أسعارها بشكل موحد جاء بشكل انتهازى احتكارى لصوصى يفتقد للمعايير الأخلاقية والاقتصادية فى الوقت الذى يضحى فيه أبناء مصر فى القوات المسلحة الباسلة والشرطة بأرواحهم لحماية الوطن وسلامة أراضيه وفرض حالة الإستقرار فى سيناء بشكل خاص وفى ربوع مصر بشكل عام .. ما كان يتوجب معه أن تقوم هذه الشركات المستفيدة من حالة الإستقرار بدعم الإقتصاد المصرى وليس استنذافه والتوقف عن الحالة الدراكوليه التى تمارسها هذه الشركات العالميه بمص دماء المستهلكين في مصر . لصالح شركاتهم الأم فى العواصم الأوربية .


وتتشرف مواطنون ضد الغلاء بمنح الرئيس عبد الفتاح السيسي لقب محامى الشعب ومنح لقب المواطن الايجابى طلعت حرب الجديد للسادة المحترمين ..للسيد الفريق صدقى صبحى وزير الدفاع والإنتاج الحربى .

والسيد اللواء كامل الوزيرى رئيس الهيئة الهندسية .. والسيد اللواء كمال الدين حسين حلمى رئيس شركة العريش للأسمنت وجميعهم من ابناء مصر المهمومين بمشاكلها وقد شكلو جبهة غير مرئية تعمل بغير ضجيج لمواجهة احتكار شركات الأسمنت .. واسهمو بخطة ناجحة في إنشاء أكبر مصنع لإنتاج الأسمنت في العالم وينتج 35 % من احتياجات مصر من الأسمنت ما يسهم فى كسر حالة الإحتكار للشركات الأجنبية وبخاصة شركة لافارج التى تملك أكبر حصة فى سوق الأسمنت .


وقال محمود العسقلانى بأن مواطنون ضد الغلاء تعرب عن امتنانها لتدخل الرئيس السيسى وتأمل فى تكريم سيادته حينما تسنح الفرصة ووقت سيادته بتقديم درع الجمعية الذى تمنحه لحماة المستهلك ما يعد تكريما لنا ولكل مصرى يرفض الغلاء والاحتكار والانتهازية .


وقال العسقلانى بأنه يمكن بعد تشغيل مصنع بنى سويف الجديد الذى انشأته القوات المسلحة خلال الأيام القليلة القادمة ان يهبط سعر الأسمنت إلى ما دون 800 جنيه تأثرا بإنتاج مصنع القوات المسلحة الوطنى .

وعلى هذه الشركات أن تصحح من أوضاعها خاصة وأن الحصة القائدة سوف تصبح فى أيدى وطنية قريبا خاصة بعد تشغيل مصنع العريش وقيام القوات المسلحة بتأمين تدفق شاحنات الأسمنت من سيناء إلى جميع محافظات مصر ويعظم من هذه الحصة التنافسية تشغيل الشركة القومية للأسمنت والتى نقترح أن يكتتب المصريون لإعادة تشغيلها فضلا عن شركة اسمنت سيناء التى يملكها الدكتور حسن راتب لتشكل هذه الشركات فيما بينها حصة حاكمة تجبر الشركات الأجنبية على تخفيض أسعارها اجباريا ودون تدخل من الحكومة فى عمليات التسعير .


ورداً على ما يقال من الشركات الأجنبية وجهاز ما يسمى بحماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية من أن شركة اسمنت العريش التابعة للقوات المسلحة يعمل بها مجندون لا يتقاضون مرتبات وأجور مرتفعة .. نؤكد للجميع بأننا أجرينا بحثاً حول هذه الاكذوبه وتبين لنا أن جميع العاملين فى شركة الأسمنت من المدنيين بأستثناء رئيس الشركة المستدعى لإدارة الشركة .

وأضاف بأن شركة لافارج تبيع الأسمنت للخارج بأقل من السعر الذى تبيع به شركة العريش والتى تبيع الطن 720 جنيها على أرض المصنع وهو ما يؤكد أن شركة العريش لا يتضمن تكلفة إنتاجها مرتبات مجندين كما تزعم شركات الأسمنت الأجنبية

الوسوم
ايجار+

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق