الدكتورة إهداء محسن تكتب “عزيزي رفقاً بذاتك” – جريدة مصر المنارة
ملابس أبو عمار
مقالات

الدكتورة إهداء محسن تكتب “عزيزي رفقاً بذاتك”

 

رسالتي اليوم مختلفة تماماً عن سابقاتها فهي تحمل بعضاً من الحنو والربت علي من يقومون بجلد الذات والبكاء علي الأطلال ولوم أنفسهم دوماً

رسالتي اليوم لهم لإبعادهم عن منطقة السخط والتأرجح بين الماضي والحاضر مع تجاهل تحقيق أحلام المستقبل .

عزيزي .. ان كل ما نقدموة من أفعال وأحاسيس هي وقود لنا في الحياه وهي رده أفعال طبيعية لما يحدث بداخلنا من افكار وملفات ذهنية ومن نعم الله علينا ان خلق لنا المؤثرات الإيجابية كالحب والتقدير والحنان والسعاده لتزيل المؤثرات السلبية الأخري كالغضب والكره والحقد والغيره .. الخ


واعطانا الله عز وجل القدرة علي التحكم في افكارنا فقال عز وجل (إن الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم)
إن التغيير للأفضل يجب أن ينبع من داخلنا ومن التقدير الذاتي لأنفسنا وليس باللوم علي أنفسنا وزماننا والبكاء علي اللبن المسكوب.


عزيزي لا تجلد ذاتك .. كن ناقد وحاكم ومتهم وقاض لنفسك ولكن رفقا فأنت بشر
أخرج في نزهه روحانية الهدف منها إصلاح شروخ النفس وما يؤذيها واجلس أمام نفسك وواسيها واجعل من أفكارك شعلة ضوء تنير حياتك بالتخطيط السليم ووضع هدف محدد كي تستزرع حديقة حياتك بأجمل وأزهي الورود


لاتهدر اعواماً من الصمت والمكوث كما انت بلا حراك .. تحرك .. انطلق .. اليوم هو يومك والنجاح حليفك
لا تسمح لنفسك بالغرق في نوبات المد بل استغل المد والجزر في حياتك لتجعلها أيسر وأسهل وأسعد من ذي قبل


إن العقل والجسد يؤثر كل منهما علي الأخر (د.هربرت سبنسر) فإن ما تفكر فية وتقوله لنفسك يأخذه العقل ويفتح الملف الخاص به بما في ذلك تحركات الجسم وتعبيرات الوجه بهذا الملف فيشعر الانسان بجسده يتأثر بسبب تلك الأفكار فلتكن افكارك إيجابية تنعكس بالخير والإيجابية علي جسدك وحياتك ومستقبلك


عزيزي .. فكر بإيجابية واكتشف الكنز الكامن فيك واصنع مستقبلك وابتعد عن لوم ذاتك ولا تكن من جلادها
-التميز ليس هبه يستمتع بها القاده والمشاهير فقط بل هي جزء مني ومنك ومن أي شخص لذا اعترف بتميزك واظهره ونمي قدراتك وطور نفسك

الوسوم
ملابس أبو عمار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق