مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة في مواجهة القانون المقدم من حزب الوفد – جريدة مصر المنارة
ملابس أبو عمار
المرأة والطفل

مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة في مواجهة القانون المقدم من حزب الوفد

كتبت.. عبير احمد

قامت الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة،بمداخله تليفونيه لبرنامج كل يوم للاعلامي الكبير عمرو اديب حيث عقبت على قانون الأحوال الشخصية المقدم من النائب محمد فؤاد عضو مجلس النواب، مؤكدة أن المجلس لن يقبل بأى قانون ينتقص من حقوق المرأة التي حصلت عليها مؤخرآ.


وجاء بعد حديثها فرحه شديده من سيدات مصر بعد أن فقدن الأمل في الإحتفاظ بأبنائهن وإثبات حقوقهن من خلال طرح مشروع قانون يقدم الي مجلس النواب ويكون كحد السيف علي رقابهن .

وشددت رئيسة المجلس القومى للمرأة، على ضرورة تعديل القوانين الخاصة بالنفقة، قائلة “متفهمة جداً أن هناك آباء لا يرون أولادهم، لكن القانون مابياخدش باله من مصلحة الطفل”.

أخيرا أطمئن قلوب أمهات مصر التي كادت أن تتمزق من أفعال بعض الرجال الذين يحتدون عليها ويحاولون جهراً الإنتقام منها بجميع السبل .

ورغم ذلك يخرج علينا قلة من الصفحات الذين يتباهون بأعداد أعضاء الصفحة ووصل عددهم الي اربعون الف عضو في حين أنهم تناسوا بقصد أو بدون قصد أن أعداد المصريون وصل الي مائه واربعه مليون مصري حسب الإحصائية الرسمية التي صدرت مؤخراً من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء كما تناسوا أيضًا أنهم ليس لهم أي وضع قانوني معترف به من جهة الدولة في حين أن المجلس القومي للمرأة هو مجلس قومي حكومي مصري منشأه بقرار رئيس الجمهورية رقم ٩٠لسنة٢٠٠٠ ويتبع رئيس الجمهورين شخصيآ !

رغم أنها تحتوي علي أراء مخله والفاظ خادشه للحياء ويعاقب عليها القانون ومن غير ألائق أن تصدر تلك الألفاظ من أب يريد أن يربي أبنائه علي القيم والمبادئ والأخلاق الحميده .ثم نجدهم يتراشقون بألفاظ مهينه وغير لأئقه لشخص رئيسه المجلس القومي للمرأه لمجرد أبداء رأيها في قانون الأحوال الشخصيه ومدي الضغط المادي والعصبي والمعنوي الذي يقع علي الأمهات بعد الأنفصال.

ومن خلال حديثها عن المرأه التي تعايشت مع واقعها المرير وأدركت مدي شقاء المرأة المصرية، ووعدت بالوقوف بجانبها قلباً وقالباً .. رأيت انها من الشخصيات المثقفة، الواعية والمدركة لشئون المرأة وأقدم لكم نبذه عن الدكتوره مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة.

دكتوراة من المعهد العربي للبحث والدراسات الإقليمية، جامعة الدول العربية. مصر، 2008.
ماجيستير في الإدارة العامة، جامعة مدينة سياتل، 1998.
بكالوريوس في العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية في القاهرة، 1990.

المناصب التي شغلتها الخبيرة:

رئيسة المجلس القومي للمرأة بمصر، حالياً.
رئيسة فريق الممارسة النوعية بالمنطقة العربية. 2014-2015.
مديرة البرنامج المصري لصندوق الأمم المتحدة للمرأة. 2000-2013.
منسقة برنامج في صندوق الأمم المتحدة لالغدة. 1999-2000.
مستشارة الموارد البشرية في مصر الدولية للاستشارة والخدمات 1998-1999.

مراجع العمل والإنتاج:
لها أكثر من 25 بحث مقدمة في مؤتمرات ومنشورة في دوريات علمية

نداء الي كل من يهمه الأمر أبحثوا وراء تلك الصفحات ومن يدعمها ومن يمولها و يقف خلفها لإحداث فتنة تؤدي الي صراعات دائمة وبلبلة بين الرجل والمرأة وتكون الضحية هم أطفال مصر الذين هم مستقبل الغد.

الوسوم
ملابس أبو عمار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق