خواطر “كلمتين من القلب” – جريدة مصر المنارة
ملابس أبو عمار
خواطرغير مصنف

خواطر “كلمتين من القلب”

بقلم/   سارة رزق

أيستحـي الخجـل أن يطلـق عنـانـه بيـن الأرواح الصـافيـة !

أيستحـي أن يحضـر فـي حضـرة الجلسات العفـويـة الصـادقـة

ولِمَـا يضطـر للحضـور فـي حضـرة تلـكـ الأرواح

التـي هـي بمثـابـة مـرآة تعكـس دائمـاً أرواحنـا

بكـل صـدق بـدون أن يُعكـر نقـائهـا

أي شـائبـة مـزيفـة مـن المجـامـلات

أو الضحكـات المـزيفـة أو الكلمـات

المجــردة مـن المشاعـر الصـادقـة!

بالفعـل لا بــد أن يستحـي

أن يكـون فـي حضـرة تلـكـ الجلسات

التـي يبتسـم لهــا الثغــر

ويــود القلـب لـو احتفـظ بهـا طـول الـدهــر.

ولكـن حينمـا يفـرض العقـل سلطـانـه

يقـف لـه القلـب بـالمـرصـاد

محـافظـاً علـى تلـكـ العفـويــة

كـي لا تفقـد عبقهـا السحـري

ومـع زيـادة سطـوة العقـل

وكثـرة الإنعـزال والتغـرد

الـذي يمـر بـه القلـب

تضعـف أسـواره وتليـن

وتبـدأ فـي الإنصيـاع

لقـواعـد وأحكـام السلطـان

ويـأتـي الخجـل ليقـف حـاجـزاً

بيـن تلـكـ الأرواح

التـي لـم تعـد نصفنـا الآخــر

وتحـل محـل العفـويــة

تـلكـ الكلمـات المقتضبـة

الخـاليـة مـن أي شعـور بـالأمـان.

نكـون بيـن أحبتنـا وتلجـم أسلتنـا

تلك الخاطره التي يطلقها ذلك السلطان

إننا لم نعد في مكاننا

لم نعد بين أحبتنا

وهنـا تُنيـر فكـرة أخـري

داخـل ذلـكـ السلطـان

أكـان ذلكـ المكـان هـو مكاننـا بالأصل؟

أم أننـا كُنــا نتـوهــم،

ونحـاول خــداع أنفسنـا كـذبـا،

أنـه مكـاننـــا؟!

وفـي تلـكـ اللحظـة يعــــود

ويغيـم علـى كياننـا، ذلـكـ الخجـل

الـذي كـان يستحـي مـن الحضـور سابقـا

وكـأنـه كـان يحـاول إيقـاظنـا

وتـنبيهـنـا أن المكــان

لـم يكـن لنـا مـن البـدايـة

وأن تـلـكـ الأرواح لــم تكـن

إلا ســرابـــــاً…

الوسوم
ملابس أبو عمار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق