جريدة مصر المنارة تنشر : كيفية الوقاية من أمراض الربيع الموسمية – جريدة مصر المنارة
قراءة

جريدة مصر المنارة تنشر : كيفية الوقاية من أمراض الربيع الموسمية

كتبت : رشا أحمد سلامة

نحن الآن في فصل الربيع ،الذي يعد من فصول السنة المفضلة لدي الكثير من الناس حيث الجو الجميل والمرح ولكنه من الفصول المكروهه من قبل بعض الناس وبخاصة أولئك الذين يعانون من أي نوع من الحساسية المرتبطة بحبوب اللقاح والأتربة المنتشرة في ذلك الوقت من السنة.

ويصاب كثير من الناس بالحساسية الموسمية بسبب عملية تلقيح الأشجار والنباتات والزهور ،والتى تبلغ اوج نشاطها في شهر أبريل فتنتقل حبوب اللقاح عبر الهواء لمسافات كبيرة ،محدثه تفاعل بينها وبين بعض أعضاء جسم الإنسان فيصاب بالحساسية التي من أعراضها انسداد الأنف ،والعطس الشديد ،والإصابة بالالتهابات الجلدية.

ونعرض لكم أهم أمراض فصل الربيع.

” حساسية الأنف “

تعتبر حبوب اللقاح والأتربة الناعمه من أهم مسببات حساسية الأنف ،والتى يفقد معها المريض حاسة الشم ،وقد تحدث مضاعفات للمريض مثل :إلتهاب الأذن الوسطى والجيوب الأنفيه.

وتتمثل أعراض هذه الحساسية برشح مائي مع تضخم لغضاريف الأنف ،والتى تؤدي إلى انسدادها ،وأيضا الشعور بحرقه بالداخل مع الرغبه الشديدة في حك هذه المنطقة تعقبه نوبات شديدة من العطس ،وتتكرر هذه الأزمات مع التعرض للأشياء المسببه للحساسية.

“للوقايه من الإصابة بحساسية الأنف”

ينبغي تجنب الخروج في الصباح الباكر ،حيث أن ذلك الوقت تكون فيه حبوب اللقاح بأعلى نسبه فى الجو .

ويفضل وضع النباتات المنزلية في مكان خارجي ،والحرص على الإستحمام عند العوده إلى المنزل وغسل الملابس للتأكد من خلوها من المواد المسببه للحساسية ،بالإضافة إلى الإبتعاد عن المتنزهات التى تنتشر بها الزهور .

“الرمد الربيعي “

يحدث إلتهاب بالعين في موسم الربيع ،حيث أن بعض الناس تتأثر أعينهم بالحساسية الموسمية ،فيحدث لهم إلتهاب فيما يعرف ب”إلتهاب الملتحمة التحسسي” .

ومن أعراض الرمد الربيعي كثرة الدموع ،إحمرار العينين ،والإنزعاج من الضوء ،والحرقان ،والشعور بعدم الإرتياح ،وحكه بالجفون .

وللوقاية من الرمد الربيعي عليكم بتجنب تعرض العينين للأتربة وأشعة الشمس وحبوب اللقاح عن طريق ارتداء نظارة ،وتجنب ارتداء العدسات اللاصقة كونها تزيد من الالتهابات ،وتجنب الحكه ،وعمل كمادات باردة على مدار اليوم.

“حساسية الجلد”

يعتبر فصل الربيع من أكثر فصول السنة مسببا للمشكلات الجلدية ،لأن الجلد هو أكثر أعضاء الجسم تعرض لتقلبات الطقس والجو ،حيث ارتفاع درجات الحرارة وانتشار الأتربة وحبوب اللقاح مما يؤثر بشكل مباشر على الجلد.

وتعد “الإكزيما” من أهم الأمراض الجلدية التى تنتشر في فصل الربيع ،والتي تنتج عن الحشرات كالناموس والبراغيث ،ويعتبر الأطفال الفئه الأكثر عرضه للإصابة بهذه الحساسية وتظهر عليه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق