التضامن توقع بروتكول تعاون مع جمعية “التقدم” لدعم الأشخاص ذوى الإعاقة والتوحد – جريدة مصر المنارة
صحافة محلية

التضامن توقع بروتكول تعاون مع جمعية “التقدم” لدعم الأشخاص ذوى الإعاقة والتوحد

كتب.. إبراهيم حسين

أكدت غادة والى وزيرة التضامن الإجتماعي أن الوزارة وضعت قضايا ذوي الإعاقة على قمة أولوياتها وتم ترجمة ذلك في صدور قانون الاشخاص ذوى الاعاقه كذلك الاستراتيجية القومية لتأهيل ودمج ذوي الإعاقة وتنفيذ العديد من برامج التدريب وبناء القدرات مضيفة ان الوزارة أولت مرضى التوحد اهتماما واسعا حيث تم ضمهم كأحد الفئات المستفيدة من الدعم النقدي لبرنامج كرامة ممن تنطبق عليهم الشروط الخاصة بالبرنامج حيث يتقاضى ذوي التوحد قيمة المعاش المقرر بالبرنامج 450 جنيهًا 


وأضافت والى في الكلمة التي القتها سمية الألفي رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية نيابة عنها امام ندوة ” تمكين النساء والفتيات ذوات اضطراب طيف التوحد” والتي استضافتها وزارة التضامن الإجتماعي صباح اليوم في إطار فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للتوحد الى الجهود المبذولة للعمل على أعادة دمج مرضى التوحد سواء من خلال الدمج والقبول في مدارس التربية الخاصة ومجمعات خدمات الإعاقة بهدف توفير خدمات مرضى التوحد مؤكدة ان موضوع الندوة الخاص بتمكين النساء والفتيات المصابات بالتوحد هام للغاية مؤكدة على الدور الهام لوسائل الاعلام في إلقاء الضوء على قضية التوحد ونشر التوعية به والتأكيد على قدرتهم العالية في الإبداع سواء الفني او الموسيقى وغيرها .


هذا وقد تناولت الندوة التي نظمتها الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الإعاقة والتوحد بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي العلامات التشخيصية المبكرة والفروق بين الذكور والاناث في اضطراب طيف التوحد و فهم الاختلافات بين الجنسين لدى الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد اللغة والسلوك لدى الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد أهمية التدخل المبكر لدى الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد وفى نهاية الندوة تم عمل مداخلات ومناقشات حول العروض العلمية حيث تهدف الندوة الى رفع الوعي المجتمعي بطبيعة تلك الإعاقة الفكرية وحق المصابين بهذه الإعاقة التطورية في العمل 


هذا وشهدت الإحتفالية توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة والجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوى الإعاقة والتوحد حيث وقعت كل من غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي ومها الهلالي رئيس الجمعية بروتوكلا يهدف الى دعم الأشخاص ذوى الإعاقة بهدف إيجاد وعى مجتمعي إيجابي عام بقضايا الأشخاص ذوى الإعاقة بالمجتمعات المستهدفة وتحسين توجهات قبول دمجهم بالمجتمع وتنسيق برامج ذات جودة عالية للاكتشاف والتدخل المبكر والتأهيل والرعاية الشاملة مع وضع قواعد بيانات محدثة لذوى الإعاقة المستفيدين من خدمات المختلفة التي تعمل بها الجمعية توظف في تصميم السياسات والخدمات على مستوى الجمهورية 


هذا وتأتى الإحتفالية انطلاقة لعدد من الفعاليات التي تقام برعاية الوزارة للإحتفال باليوم العالمي للتوحد والذى يأتي في الثاني من أبريل كل عام حيث من المقرر أن تضاء مباني الوزارة باللون الأزرق تضامناً مع مصابي التوحد ودعوة لأهمية التوعية المجتمعية بحقوق ذوى التوحد ومساعدة المصابين على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي وكأفراد قادرين على الإنتاج داخل المجتمع


على التفاعل مع الأخرين وتنمية قدراته العقلية من حيث التذكر والفهم والادراك حيث تم تجهيزها على أحدث الأساليب العلمية والتربوية

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق