في العيد القومي للمرأة المصرية .. تعرف على تاريخ اختيار هذا اليوم – جريدة مصر المنارة
تقارير

في العيد القومي للمرأة المصرية .. تعرف على تاريخ اختيار هذا اليوم

 

كتبت : هبة حمدون

يعتبر يوم السادس عشر من مارس هو يوم المرأة المصرية، وهو مناسبة وطنية، تمثل ذكري خروج المرأة المصرية للمشاركة في مظاهرات 1919 لمقاومة الإحتلال البريطاني، ولم يكن الخروج للإمتياز لهن ، وإنما طالبن بإستقلال الوطن وحريته،

حيث سقطت أول شهيدة ” شفيقه محمد “، وكانت نقطة البداية التي جعلت المرأة تنظم صفوفها بقيادة هدي شعراوى، وخروج أول تنظيم سياسي نسائي مصري عام 1923، والمطالبة بإستقلال الوطن، وإلغاء الإمتياز الأجنبي، وتكافؤ الفرص بين الجنسين.

كما خرجت بمظاهرة بدخول البرلمان لتتساوي بالرجل ، وقد عملت هدي شعراوي الكثير من الكفاح والنضال من أجل المراة المصرية، ثم ” عايده فهمي ” أول عاملة تصبح عضو في مجلس إدارة لنقابة العمال ، لتتبنى مشاكل العمال.

ثم ” نبويه موسي ” التي انتقدت رجال الوزارة ، وفصلت من عملها وفضلت الوقوف أمام المحكمة تدافع عن حقها، ثم ” دريه شفيق ” التي حصلت علي الدكتوراة من باريس بعنوان ” المرأة في الإسلام “، وأنشأت مجله بنت النيل، وقد دفعت هؤلاء السيدات من حياتهن وحرياتهن الكثير حتي تكلل هذا الكفاح بصدور دستور 1956، الذي اعترف بالحقوق السياسية للمرأة وحقها في الترشح الإنتخابي ودخلت المرأة البرلمان عام 1957 .

وفي عام 1962 كانت أول وزيرة للبلاد وفي عام 1995 أختار المجلس القومي للمرأة يوم 16مارس هو يوم المرأة المصرية، وتم الإحتفال به رسميا عام1996، وقد تبني المجلس القومي للمرأة كل قضايا المرأة المصرية .

ولم يكتفي بالدفاع عن حقوقها بل عمل علي تفعيل الحقوق ومساعدتها علي ممارستها حيث دعم في عام 2004، القانون الخاص بصندوق تأمين الأسرة الذي يضمن للمرأة الحصول علي النفقة ، وصدور عدد من التشريعات لصالح المرأة، مثل قانون تعديل الجنسية وقد حقق المجلس القومي للمرأة العديد من الإنجازات، من تأهيل سياسي وتمكين اقتصادي والنهوض إلي جانب العديد من مكاتب الشكاوي الخاص بالمرأة في جميع المحافظات .

ولا ننكر إهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمرأة أعطي لها دفعة قوية للنهوض والعمل لصالح المجتمع بل زرع الثقة في نفسها وغير من ثقافه المجتمع للمراه من نصف المجتمع الي أساس المجتمع والعناصر الهامة والفعالة .

فشكر وتقدير سياده الرئيس عبد الفتاح السيسي وشكر وتقدير لوزيرة التضامن الإجتماعي الدكتورة ” غاده والي” وشكر وتقدير لكل امرأة مصرية لها دور وإضافة في مجتمع يحيا بوجودها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق